تحدث أحمد خليل عباسي مدير إدارة خدمات الفرق في اللجنة المحلية المنظمة لبطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، عن استضافة الدوحة لمنافسات البطولة المقامة حالياً، وعن الترتيبات التي تمت قبل انطلاق المنافسات.

حيث أكد في البداية أن موافقة الاتحاد القطري لكرة القدم على استضافة مباريات بطولة دوري أبطال آسيا لمنطقة شرق القارة جاءت من أجل إتمام منافسات البطولة القارية وفق الجدول الزمني المقرر لاستئناف المنافسات بعد تعليق النشاط الكروي في شهر مارس الماضي بسبب التطورات التي فرضها انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

كما أن اختيار دولة قطر لتنظيم المنافسات نابع من الثقة الكبير من قِبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بقدراتنا على تنظيم البطولة، وأنه تم توفير كل المتطلبات والتجهيزات الخاصة بالبطولة بالتعاون بين اللجنة المنظمة المحلية والاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل استكمال مشوار النجاح الذي عرفت به قطر باستضافتها للأحداث الرياضة الكبرى، وكما يعلم الجميع أن لدينا أفضل الملاعب والمنشآت الرياضية في قارة آسيا والمنطقة.

وأضاف قائلاً: " نتشرّف بأن نساهم في استمرار منافسات كرة القدم الآسيوية من خلال استضافة بطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، وأيضاً نهائي البطولة والذي سيقام على استاد الجنوب – أحد ملاعب بطولة كأس العالم قطر 2022- وذلك يوم 19 ديسمبر المقبل".