برّأ القضاء السويسري، رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي ومدير قنوات "بي إن سبورتس" الإعلامية القطري ناصر الخليفي، من قضية فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالي 2026 و2030.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جيروم فالك بالحصول من الخليفي على الاستخدام الحصري لفيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية، في مقابل دعمه في حصول شبكة "بي إن" على حقوق البث التلفزيوني لمونديالي 2026 و2030 في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
فيما توجهت اتهامات للخليفي بـ"تحريض فالك على ارتكاب سوء إدارة إجرامي مشدّد"، لكن القضاء السويسري رفع اللبس في القضية وقام بتبرئة رئيس باريس سان جيرمان.