أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) واللجنة العليا للمشاريع والإرث التقرير المرحلي الأول الذي يتناول إنجازات الجانبين وشراكة كأس العالم فيفا قطر 2022 في تحقيق الالتزامات الخمسة الخاصة بالاستدامة ومن بينها حقوق الإنسان، والتنوع، وحماية البيئة.

وقال فيدريكو إديشي، مدير الاستدامة والبيئة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا): "يُسعدنا أن نقدم لشركائنا والجمهور من خلال هذا التقرير لمحة عامة عن التقدم والإنجاز الذي أحرزناه خلال العام الماضي في مجال استراتيجية الاستدامة الخاصة بالنسخة القادمة من حدثنا الرياضي الرئيسي.

ويعكس التقرير التزامنا المشترك بالمساءلة وعزمنا الإسهام في تطوير أفضل الممارسات في مجال إدارة الاستدامة في الفعاليات الرياضية." من جانبها، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "من الرائع أن نتمكن من إطلاع المجتمع على التقدم الذي أحرزته دولة قطر والفيفا في العديد من المشاريع الهامة في مجال الاستدامة والمرتبطة باستضافة المونديال.

لقد كانت الاستدامة وستبقى في صميم مشاريع البنية التحتية والخطط التشغيلية الخاصة بالبطولة.

ونتطلع استناداً إلى مثل هذه المبادرات إلى استضافة نسخة من المونديال محايدة الكربون بالكامل، الأمر الذي سيمكننا من وضع معايير جديدة لتنظيم فعاليات وأحداث ضخمة ومستدامة، وبالتالي دعم إحدى ركائز الإرث التي تتطلع بطولة كأس العالم قطر 2022 لتركه لأجيال قادمة."