قررت وزارة الشباب والرياضة والإدماج المهني تخصيص دار الشباب المغاربية برادس لإيواء رياضيي النخبة خلال فترة الحجر الصحي الذين قد تكشف التحاليل إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وأشارت سهام العيادي كاتبة الدولة المكلفة بالشباب والرياضة خلال خلال اجتماعها بسامي القيصري مدير رياضة النخبة بمقر الوزارة إلى أن دار الشباب المغاربية برادس التي تمت معاينتها في زيارة سابقة تتوفر بها كل المواصفات والامكانيات الصحية واللوجستية لايواء رياضيي النخبة المصابين بكوفيد-19 خلال فترة الحجر الصحي الضرورية بكل امان قبل شفائهم وعودتهم الى سالف نشاطهم الرياضي.

وشددت في هذا السياق ان الاصابات القليلة لرياضيي النخبة بفيروس كورونا والذين لا يتجاوز عددهم حاليا 8 رياضيين لا يمكن أن يثني سلطة الاشراف على وضع الخطط الاستباقية الضرورية لمجابهة اي طارئ في هدا الصدد.

كما أكدت كاتبة الدولة بالمناسبة أن الوزارة تولي أهمية استثنائية لرياضيي النخبة على جميع المستويات اعتبارا لقادم الاستحقاقات وهو ما يوجب توفير كل سبل النجاح لهم لتشريف الراية التونسية خلال الرهانات المرتقبة.