أكدت بلديّة رادس على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك، أنها تقدمت بقضيّة استعجالية لدى المحكمة الإدارية من أجل إيقاف تنفيذ قرار تغيير تسمية الملعب الأولمبي برادس.

وأضاف البيان أن البلديّة تطلب إنصافها من قبل المحكمة الإدارية، وأن يتمّ التعاطي مع هذه القضيّة بالجديّة اللازمة وإعطاء السلطة المحلية وتجربة الحكم المحلي المكانة التي اعطاها ايّاها دستور الجمهورية الثانية ومجلّة الجماعات المحليّة والسعي الى تركيز أسسها وتكريس مبادئها ومنها مبدأ التدبير الحرّ وعدم الانحراف بها بوصفها تجربة ناشئة لم يُستكمل مسار تركيز كلّ مؤسّساتها.