شارك حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، في الاجتماع رفيع المستوى لإطلاق مبادرة برنامج الأمم المتحدة العالمي لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى.

واستعرض الذوادي في الكلمة الافتتاحية المسجّلة للمشاركين في الاجتماع جهود اللجنة العليا في الاستفادة من الرياضة كأداة للتغيير من خلال برنامجها الجيل المبهر الذي يعتمد على أنشطة كرة القدم من أجل التنمية في التأثير إيجابياً في حياة الأفراد والمجتمعات، واستفاد من برامجه إلى الآن أكثر من نصف مليون شخص في آسيا والشرق الأوسط.

وأضاف الامين العام للجنة العليا للمشاريع والارث "يتناغم ما يقوم به الجيل المبهر من عمل مع القيم التي تقرّب بيننا اليوم، إذ يواصل البرنامج جهوده لتعزيز روح التسامح والاحترام المتبادل وتمكين الشباب والمرأة في المجتمعات حول العالم، وتشجيع الجهود على صعيد الصحة والتعليم والإدماج الاجتماعي، وجميعها عوامل تلعب دوراً أساسياً في هدفنا الأشمل المتمثل في منع الأسباب التي تقود إلى التطرف العنيف وجميعنا يدرك إمكانية تحقيق هذه الأهداف عبر الاستفادة من هذه القيم والقوة التي تكمن في الرياضة. ويتحتم علينا جميعاً العمل معاً لضمان أن تدرك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القوة الفاعلة للرياضة، والعمل على تحقيق الاستفادة الكاملة منها."