في إطار الزيارة التي يؤديها لولاية القيروان إطلع وديع الجريء على الظروف القاسية لتدريب أصناف الشبان في ملعب علي الزواوي ووعد ببعث مركز نموذجي لتكوين الشبان لا يقتصر على شبيبة القيروان بل يشمل جهة الوسط الغربي.

ويحتوي المركز الذي ترتفع تكاليفه إلى حوالي 3 ملايين دينار على فندق إقامة وملعبين.

ويتوقف إنجاز المشروع على إيجاد صغة تسمح للجامعة باستغلال الموقع سواء بالتخصيص أو التفويت مع إمضاء بروتوكول إتفاق يسمح بالاستفادة من نسبة من عائدات بيع اللاعبين قصد إضفاء مزيدا من النجاعة على تمويل هذا المشروع الضخم.