أفادنا مصدر رسمي بوزارة الخارجية التونسية أنه يمكن بداية من الغد 4 جوان 2020 للاعبين الأجانب الناشطين بتونس، العودة والإلتحاق بنواديهم شريطة أن تكون لديهم بطاقة الإقامة بحكم العقود الممضاة مع النوادي.