أكد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء، أن فرضية إلغاء الموسم الكروي غير مطروحة وأن عودة نشاط البطولة يبقى ممكنا في صورة موافقة مؤسسات الدولة على ذلك.
وأضاف الجريء في تصريح لنشرة أخبار الثامنة على القناة الوطنية الأولى، أنه بالإمكان إنهاء مباريات الرابطة المحترفة الأولى والثانية شرط عدم بلوغ فترة إيقاف النشاط تاريخ 30 نوفمبر.
وأكد رئيس الجامعة ما نشرته سابقا شمس أ أم لما أشار إلى أن الأندية تستمتع بفترة تحضيرات بثلاثة أسابيع قبل استئناف النشاط.
وقال الجريء أن الجولات التسع المتبقية من البطولة يمكن أن تقام في شهر رمضان لتتواصل حتى 30 جوان 2020 دون حضور الجمهور.