تعرضت حافلة النادي البنزرتي التي تم جلبها من فرنسا والتي مازالت راسية بميناء حلق الوادي في انتظار إتمام بعض الإجراءات الادارية لإخراجها ووضعها على ذمة الفريق إلى الاعتداء.
وأفاد مراسل شمس أف أم في الجهة، أن مجهولين تعمّدوا تشويه الحافلة من خلال طلاء شعار الفريق المرسوم على الحافلة بمادة الدهن، وهو ما أثار حفيظة كل أبناء النادي البنزرتي واعتبروا العملية تعديا على حرمة الفريق خاصة وأن الحافلة كانت مؤمنة داخل مكان يمثل إحدى مواقع السيادة في البلاد.
من جهتها عبر إدارة النادي البنزرتي عن استياءها أيضا من هذا العمل الذي وصفته بالشنيع، وأكدت تمسكها بتتبع حق الفريق وكشف كل من له علاقة أو مسؤولية في هذه الحادثة وفق تأكيد مصدر من الهيئة المديرة لمراسلنا.