علمت شمس آف آم من مصادر مطلعة أن التجهيزات الخاصة بالمنتخب الوطني لكرة اليد لا تزال عالقة في الديوانة منذ شهر جوان الماضي بما في ذلك الأزياء الرسمية التي سيلعب بها المنتخب في بطولة إفريقيا التي ستحتضنها تونس من 16 إلي 26 جانفي القادم وهي مؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وتمثل هذه النقطة عائقا من أجل إتمام الأمور اللوجستية قبل إنطلاق الموعد الإفريقي خصوصا وأن المنتخب سيدخل يوم 17 ديسمبر في تربص يليه التحول إلي سويسرا يوم 2 جانفي للمشاركة في دورة yellow cup الدولية وهو ما يتوجب على وزارة الشباب والرياضة التدخل لحل الإشكال بعد أن طالبت وزارة المالية الجامعة بتوفير مبلغ 320 لإخراج التحهيزات من لدى المصالح الديوانية.